اقتصاد محليمقالات أساسية

وزير الزراعة السوري لـ”العالم الاقتصادي”: نتجه نحو زراعات وفق معايير “جلوبال جاب” العالمية

نسعى لزيادة حجم التبادل التجاري بين  سورية وروسيا

  العالم الاقتصادي- محمد النجم

كشف وزير الزراعة والإصلاح الزراعي السوري المهندس أحمد القادري أن قطاع الزراعة في  سورية لم يتوقف طيلة 8 سنوات من الحرب.

وأوضح الوزير القادري في حديث خاص لـ “العالم الاقتصادي”  أن الزراعة تعد من أهم ركائز الاقتصاد السوري وتشكل القطاع الوحيد الذي استمر بالإنتاج خلال الحرب.

وأضاف: “حالياً تشكل الزراعة في  سورية حوالي 39% من الدخل الوطني الإجمالي فهناك شريحة واسعة من المواطنين السوريين تعمل في هذا القطاع بدءاً من مرحلة الإنتاج وصولاً إلى التسويق، وتشير الإحصائيات إلى أن 56- 60% من مجمل الصادرات السورية خلال السنوات الثماني الماضية كانت منتجات زراعية”.

وأشار الوزير القادري إلى أن المعرض الزراعي السوري الدولي العاشر “سياتكس” الذي تقيمه وزارة الزراعة بالتزامن مع معرض دمشق الدولي يضم /162/ شركة زراعية وطنية في مختلف النشاطات الزراعية، وهو ما يشكل فرصة مهمة لزيادة التبادل التجاري بين  سورية والدول الصديقة والاطلاع على النشاطات الزراعية كافة والتي تنفذ من قبل الشركات السورية والمزارعين والمنتجين السوريين.

وعن جديد الزراعة السورية قال الوزير القادري: “في هذا العام نلاحظ وجود شركات في المعرض تهتم بالزراعات العضوية وفق معايير (غلوبال جاب)Global G.A.P”” العالمية لتأمين منتجات وفق طرق زراعية جيدة تؤدي إلى منتجات زراعية نظيفة، وهذه الشركات تهتم أيضاً بالمنتجات العضوية التي تخلو من أية مواد كيميائية في كل مراحل الإنتاج وهي مطلوبة للتصدير”.

وتابع قائلاً: لقد زار معرض “سياتكس” هذا العام وفود عربية وأجنبية عديدة اطلعت على المنتجات الزراعية السورية المتنوعة ذات الجودة العالية والمرغوبة في غالبية الأسواق العالمية.

وعن الجهود الرسمية المبذولة لتسويق المنتجات السورية خارج البلاد قال الوزير القادري: “حالياً تسعى وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية إلى فتح أسواق جديدة للمنتجات الزراعية السورية وتأمين متطلبات هذه الأسواق وخاصة السوق الروسية نظراً للعلاقات المميزة التي تربط بين البلدين الصديقين  سورية وروسيا الاتحادية” .

واعتبر الوزير القادري أن “هذه الإجراءات ستؤدي إلى زيادة حجم التبادل التجاري بين  سورية وروسيا ومنها المنتجات الزراعية وخاصة الحمضيات التي تمتاز بجودة عالية ونوعية جيدة فضلاً عن كونها شبه عضوية”.

ولفت إلى أن معرض دمشق الدولي سيشهد في ختام أعماله توقيع اتفاقيات لتصدير المنتجات الزراعية السورية إلى عدد من الدول العربية والأجنبية.

في هذا السياق ذكرت وكالة “سانا” السورية للأنباء أن  سورية وجمهورية القرم الروسية وقعتا اتفاقية لتعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين ضمن فعاليات معرض دمشق الدولي بدورته الـ61 في مجالات إنشاء بيت تجاري وشركة ملاحة للقطاع الخاص وتبادل المشاركات في المعارض.

كما وقعت  سورية وجمهورية أوسيتيا الجنوبية أيضاً اتفاقية لتعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين في مجالات إنشاء بيت تجاري وتسهيل تدفق السلع التجارية ذات المنشأ الوطني بين الطرفين بحسب الوكالة.

وتشير تقرير إعلامية إلى أن تحرير مساحات واسعة من الأراضي الزراعية مؤخراً خلال عمليات الجيش العربي السوري في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي سيسهم في زيادة الإنتاج الزراعي في هذه المناطق وتحقيق قيمة مضاف على الاقتصاد السوري، إلى جانب استصلاح مزيد من الأراضي الزراعية في دير الزور وريفي الرقة الجنوبي والجنوبي الشرقي بعد تأهيل المنشآت المائية وتأمين مستلزمات الإنتاج الزراعي والحيواني في تلك المناطق من الشرق السوري.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق