اقتصاد عربيمقالات أساسية

وزيرة التخطيط المصرية: التحول نحو الاقتصاد الرقمي أصبح مساراً إجبارياً

عملية رقمنة الاقتصاد تسهم في تنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030

العالم الاقتصادي- وكالات

قالت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية المصرية هالة السعيد إن التحول نحو الاقتصاد الرقمي أصبح مسارًا إجباريّاً وذلك لما قامت به الرقمنة من تغييرات عميقة في تنظيم الاقتصاد العالمي ودفع التوجه نحو إنجاز المهام في أقل وقت وبأقل مجهود ممكن.

وحسب “بوابة الأهرام” أطلق مشروع “رواد 2030” التابع لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية اليوم الجلسة الثانية من سلسلة الجلسات النقاشية حول ريادة الأعمال والتنمية الاقتصادية وكانت الجلسة تحت عنوان: “الابتكار والتحول الرقمي وعلاقتهما بالتنمية الاقتصادية”.

وأكدت السعيد أن عملية رقمنة الاقتصاد تسهم في تنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030 باعتماد سياسات استباقية لبناء قدرات إنتاجية تناسب الاقتصاد الرقمي الجديد من خلال تكوين المهارات والكفاءات الرقمية للمؤسسات والأفراد مع الارتقاء بسياسات الابتكار.

وأوضحت غادة خليل مدير مشروع رواد 2030 أن التحول نحو الاقتصاد الرقمي يتضمن العديد من الفرص والتحديات حيث تسهم في ربط المؤسسات في الدول النامية بالأسواق العالمية فضلًا عن دورها في تيسير الشمول المالي وتبسيط سلاسل الإمداد إلى جانب المساهمة في تسويق المنتجات والخدمات في جميع أنحاء العالم بما ينعكس على تنامى المنافسة والإنتاجية والابتكار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق