أخبار منوعة

هيئة التميّز والإبداع تطلق جائزة الدكتور فرقد رمضاني لتبسيطِ العلوم

الدقاق: فقدانه لا يعني أن نفقد مشروعه

العالم الاقتصادي- رصد

أطلقت هيئةُ التميّز والإبداع جائزةَ الدكتور فرقد الرمضاني لتبسيط العلوم 2020 في مؤتمرٍ صحفي، تقديراً لمسيرة الراحل، وللمحافظةِ على البصمةِ التي تركها في تنشئةِ أجيالٍ الأولمبياد بحكمتهِ في تبسيط العلوم، وبهدفِ تشجيعِ الباحثين الشباب ممن هم دون الـ35 عاماً على البحث العلمي.

سامح فرقد رمضاني

مدوّنةُ وطن eSyria حضرت المؤتمرَ الصحفيَّ بتاريخ 15 أيلول 201، والتقت سامح فرقد الرمضاني الابنَ الأوسطَ للراحل الذي قال: «أحبَّ والدي العلومَ منذ الصغر، وشغفَ بتدريسها للشباب، وحاولَ باستمرارٍ إيصالَ المعلومات لهم بأبسط الطرق، وخصص معظم وقته لذلك، لأنّه يؤمن بالأولمبياد العلمي السوري، وقدرة الشباب السوري على تحقيق إنجازات عالمية، وبأهمية دمج طاقات الشباب بالبحث العلمي، ونتمنى أن تكون الجائزة مصدر إلهامٍ للشباب ليكملوا مسيرته في تبسيط العلوم، وأن تكونَ محفزاً لهم للمساهمة في البحث العلمي، وقد ورثتُ منه شخصياً حبّ العلم، لأنّه كان دوماً يجمعنا ليحدثنا عن العلوم، وأحدث الاكتشافات العلمية، كبرنا وأصبحنا مثله نحبّ اكتشافها».

من جهته الدكتور عمران قوبا رئيس اللجنة العلمية للرياضيات في الأولمبياد العلمي السوري، والمستشار العلمي للهيئة قال: «نحن بحاجة للأبحاث العلمية، وتوجيه الشباب لتحقيق إنجازات في هذا المجال، وهذه الجائزة خطوةٌ بسيطةٌ لتشجيعهم، وتكريم الدكتور فرقد الرمضاني لأنّه من كبار المؤسسين لمشروع الأولمبياد العلمي في سورية، وهي جائزة سنوية تمنح بناءً على مسابقة لأعمال علمية تشرح وتفسر بأساليب مبسطة مفاهيم العلوم الأساسية (الرياضيات، الفيزياء، الكيمياء، وعلم الأحياء)، ويمنح المركز الأوّل جائزةً ماليةً بقيمة 500 ألف ليرة سورية، ويقدّم درعَ الجائزة وشهاداتها للمراكز الثلاثة الأولى، ويمنح بقية المتسابقين شهادات مشاركة، حيث تقوم الهيئة بنشر الأبحاث الجيدة بمنشورات خاصة بالهيئة هدفها تحقيق الانتشار، ويمكن الاشتراك وفق شروط معينة عبر الموقع الإلكتروني للأولمبياد العلمي السوري ويستمر التقدم من 15 أيلول حتى 15 كانون الأول 2019، حيث سيتمّ إعلان النتائج في حفل مطلع العام 2020».

م.هلا الدقاق ود.عمران قوبا

بدورها المهندسة هلا الدقاق رئيسة هيئة التميّز والإبداع تقول: «سبب إطلاق الجائزة هو الدكتور الرمضاني، وهو ليس مؤسس الأولمبياد العلمي للفيزياء فقط، بل هو أيضاً صاحب مشروع وشغف، بدأ بنشر ثقافة الأولمبياد العلمي، ووضع بين أيدينا أمانة نحن مسؤولون عن الحفاظ عليها وتطويرها، وفقدانه لا يعني أن نفقد مشروعه، وإطلاق هذه الجائزة تكريماً له، ولكي نكمل مسيرته بمشروع تبسيط العلوم؛ لأنّه أحد أهداف الأولمبياد العلمي السوري التي تجعلنا نتوجه أكثر لمهارات التفكير والتحليل، إلى جانب التحصيل المعرفي، وفي الوقت نفسه تشجيع البحث العلمي الذي هو الأساس في مناهجنا الحالية، وطريقة تفكيرنا، ولم نجد أفضل من إطلاق هذه الجائزة لنجمع هذه العناصر الثلاثة مع بعضها البعض، وأن تكون سنويةً لتشجع الباحثين الشباب على تقديم أبحاثهم بتبسيط العلوم باختصاصات الأولمبياد العلمي، والتي يمكن استثمارها في تطوير المحتويات

يذكر أنّ الدكتور فرقد الرمضاني ولد في بغداد عام 1948، حاصل على دكتوراه في النمذجة الصناعية الحاسوبية من بريطانيا، وهو من الآباء المؤسسين للأولمبياد العلمي السوري، شغل عدة مواقع إدارية وعلمية، وتمّ عقد المؤتمر الصحفي في مبنى الهيئة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق