دراساتمقالات أساسية

مع تناقص النقد مقابل المعاملات والعملات الرقمية.. ما هي كمية المال الموجودة في العالم؟

حالياً.. ينجذب الناس إلى استخدام العملات الرقمية أكثر من الأموال المادية

العالم الاقتصادي- رصد

مع سعي البلدان جاهدة لتحقيق الاستقرار في اقتصاداتها من المتوقع أن يزداد إجمالي الأموال المتداولة باستمرار/ Unsplash

لكل دولةٍ مصرف مركزي يدير وينظم العملات المحلية بالتنسيق مع الحكومة، وحالياً تتوافر النقود في أشكال مختلفة: مادية (عملات معدنية وأوراق نقدية) وافتراضية (حسابات بنكية إلكترونية، وعملات إلكترونية)، ما يجعل من الصعب تحديد كمية المال الموجودة في العالم حالياً.

كيف يتم عدّ الأموال؟

تنقسم نوعية الأموال إلى 4 فئات، حسب ما نشره موقع Go Banking Rates، وتتوزع هذه الفئات على الشكل التالي:

M0: إنها ببساطةٍ جميع العملات المادية الموجودة على مستوى العالم، وضمنها العملات المعدنية والأوراق النقدية. وتشمل أيضاً الأموال الموجودة في خزائن البنوك وجميع الودائع في البنوك الاحتياطية.

M1: تشمل جميع عناصر العرض النقدي M0، وإضافة الأموال المحتفظ بها في حسابات الاستثمار، والودائع تحت الطلب، والأنواع الأخرى من الودائع القابلة للسحب بالشيكات وأوامر السحب القابلة للتداول. تشمل نقود M1 جميع العملات والأصول التي يمكن تحويلها إلى نقد بسهولة.

M2: تشمل جميع العملات من المعروض النقدي M1، وتتوسع لتشمل الصناديق المشتركة والودائع الادخارية والأوراق المالية في سوق المال، وأنواعاً أخرى من الودائع الآجلة. عادةً ما تكون عملات M2 أقل سيولة من M1، مما يعني أنه لا يمكنك تحويل أموال M2 إلى نقد بسهولة. عادةً ما يتم استخدام أصول M2 كوسيط للتبادل.

M3: تشمل جميع عناصر M2، إضافة إلى صناديق استثمار المؤسسات، وشهادات الإيداع الكبيرة واتفاقيات إعادة الشراء قصيرة الأجل. بالمقارنة مع M1 وM2، تمتلك أصول M3 أقل سيولة ممكنة.

كمية المال الموجودة في العالم

لأن المال موجود أيضاً في شكل استثمارات ومشتقات، يمكن أن يصل هذا الرقم إلى كوادريليون / Istock

والآن ننتقل للإجابة عن السؤال: ما هي كمية المال الموجودة في العالم؟

لمعرفة العدد الإجمالي للأوراق النقدية المتداولة، فقد قدّر بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي وجود نقود بما قيمته 40 تريليون دولار حول العالم. وهذه الأموال تنقسم إلى فئتي M0 وM1 المذكورة أعلاه.

أما إذا أضفت “المال العام” أو M2 وM3، فقد يرتفع هذا الرقم إلى أكثر من 90.4 تريليون دولار، علماً أن الرقم لا يشمل الأموال الافتراضية، مثل عملات البيتكوين وأنواع أخرى من العملات المشفرة.

ولأن المال موجود أيضاً في شكل استثمارات ومشتقات، يمكن أن يصل هذا الرقم إلى كوادريليون إذا جمعت مع بعضها ليصبح الرقم على الشكل التالي:

 1.000.000.000.000.000 دولار (15 صفراً!)

وفي أبريل/نيسان 2021، أفيد بأن قيمة العملات المشفرة المتداولة بلغت 2 تريليون دولار.

لذا، لو حصل كل شخص في العالم على حصة متساوية من هذا الرقم، فستعادل حصته نحو 154000 دولار، حسب صحيفة The Sun البريطانية.

هل يتم استبدال النقود؟

مع سعي البلدان جاهدة لتحقيق الاستقرار في اقتصاداتها، من المتوقع أن يزداد إجمالي الأموال المتداولة باستمرار.

في الوقت الحالي، ينجذب الناس إلى استخدام العملات الافتراضية أو الرقمية أكثر من الأموال المادية. هذا هو السبب في أن استخدام النقود المادية يتناقص تدريجياً مع زيادة شعبية المعاملات الرقمية.

وبدأت الصين واليابان والسويد تجربة العملة الرقمية للبنك المركزي، كما أبدى بنك إنجلترا والبنك المركزي الأوروبي استعدادهما لخوض التجربة. أما جزر البهاماس فأطلقت بالفعل أول عملة رقمية رسمية في العالم.

في السويد، على سبيل المثال، تتم الآن 20% فقط من جميع المعاملات نقداً، ويقدّر البنك الوطني السويدي أن كمية الأموال المادية المتداولة في البلاد ستنخفض بنسبة 50% بحلول عام 2050، حسب ما نشره موقع Ranked.

وإذا تم استبدال النقود بعملات رقمية، فمن الصعب تحديد كمية المال الموجودة في العالم، إذ يصبح تحديد شيء ذي قيمة ولكن غير موجود فعلياً، أمراً في شدة الصعوبة.

– عربي بوست-

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى