اقتصاد محليمقالات أساسية

مخلفات المحاصيل الزراعية والنواتج الثانوية في صناعة الأعلاف تشكل مستقبل زاهر في الثروة الحيوانية

بات استخدام البدائل حاجة ماسة  وضرورية في تغذية الحيوانات

العالم الاقتصادي – رصد

أوضح المدير العلمي في الشركة الصناعية للأعلاف الدكتور محمد الرفاعي أنه في ظل الارتفاع العالمي لأسعار الخامات والمواد العلفية الأولية بات استخدام البدائل حاجة ماسة  وضرورية في تغذية الحيوانات حيث يتم إدخال هذه البدائل الزراعية الغير تقليدية بشكل مدروس تحت إشراف خبراء ومختصين

 وبين  الرفاعي أن  هذه التقنية الجديدة ستنعكس إيجابا على مردودية إنتاج قطعان التربية من حيث زيادة الإنتاج بالحليب واللحم وبالتالي تخفيض تكاليف التربية والعودة بالمنفعة المادية للمربي.

 وقال: يكمن دور الخبراء في آلية  إدخال البدائل الزراعية الأرخص سعراً ضمن الخلطة العلفية وموازنة مكوناتها مع العناصر الغذائية للمواد الرئيسة التي تتكون منها الخلطة من ناحية السعرات الحرارية والبروتينات الخام والدهن الخام والألياف والأملاح المعدنية  بهدف الحصول على خلطة علفية متزنة غذائياً وأوفر سعراً وذات إنتاج جيد في مشاريع قطعان التربية الحيوانية.

– سيريانديز – 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق