اقتصاد محلي

محافظ دمشق: الأولوية في مشاريع إعادة الإعمار ستكون للدول الحليفة والصديقة

ترك أبادي: الشركات الإيرانية ترغب بالمشاركة في إعادة إعمار سورية في جميع المجالات

العالم الاقتصادي- رصد

بحث محافظ دمشق المهندس عادل العلبي مع السفير الإيراني بدمشق جواد ترك آبادي اليوم سبل تعزيز وتطوير علاقات التعاون بين سورية وإيران خاصة في مجال الخدمات والتنمية والنقل والطرق وتعزيز الاستثمارات بما يخدم المصلحة المتبادلة للبلدين والشعبين الصديقين.

وأشار المهندس العلبي إلى أن الأولوية في مشاريع إعادة الإعمار ستكون للدول الحليفة والصديقة التي وقفت إلى جانب سورية ودعمت قضيتها العادلة مؤكدا الاستعداد التام للتعاون مع الجانب الإيراني في تنفيذ المشاريع المشتركة التي تسهم بتطوير واقع الخدمات والعمران في مدينة دمشق.

وأعرب محافظ دمشق عن الشكر لإيران قيادةً وشعباً على وقوفها إلى جانب الشعب السوري في حربه ضد الإرهاب مؤكداً أن سورية وإيران في خندق واحد ضد المشروع الصهيوني الأمريكي الذي يستهدف المنطقة.

بدوره أكد السفير ترك آبادي رغبة الشركات الإيرانية في المشاركة بإعادة إعمار سورية في مختلف المجالات بما يعود بالفائدة المشتركة مشدداً على أن بلاده مستمرة بالتعاون مع سورية وتقديم جميع أشكال الدعم للشعب السوري.

وأشاد السفير الإيراني بالانتصارات التي حققها ويحققها الجيش العربي السوري وتحريره المناطق من رجس الإرهاب مشيراً إلى موقف بلاده المبدئي الثابت والداعم لسورية شعباً وقيادة والتزامها بما يقرره الشعب السوري دون أي تدخل خارجي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق