اقتصاد عربيمقالات أساسية

ما سر ارتفاع أسعار الذهب الجنوني في مصر؟

سعر غرام الذهب عيار 18 ارتفع إلى 582 جنيها وسعر الغرام عيار 24 إلى 777 جنيها

العالم الاقتصادي- وكالات

شهدت أسعار الذهب ارتفاعاً جنونياً بصورة كبيرة وغير مسبوقة والأولى من نوعها في البلاد منذ 6 سنوات.

وسجل سعر الذهب في مصر أعلى سعر في تاريخه حيث وصل سعر غرام الذهب عيار 21 إلى 680 جنيهاً مقابل 669 جنيهاً.

أما سعر غرام الذهب عيار 18 ارتفع إلى 582 جنيهاً وسعر الغرام عيار 24 إلى 777 جنيهاً ووصل سعر الجنيه الذهب إلى 5440 جنيهاً.

وقفزت الأسعار العالمية بنسبة 1% لأكبر مرة منذ 6 أعوام في ظل غياب أي مؤشرات على تراجع الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة.

ورصدت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية أسباب ارتفاع الذهب في العالم وخصصت جزءاً منها لمصر.

وقالت الوكالة الأمريكية: إن أسعار الذهب شهدت ارتفاعات كبيرة منذ بداية العام، حيث وصلت نسبة ارتفاعها إلى نحو 17% منذ بداية 2019.

وأرجعت “بلومبرغ” السبب الرئيسي للارتفاع هو التوترات السياسية وتأثيراتها التجارية على كل العالم.

ونقلت الوكالة عن واين غوردون المدير التنفيذي للسلع والعملات الأجنبية في وحدة إدارة الثروات في “يو بي إس غروب” قوله: إن السبب الرئيسي لارتفاع أسعار الذهب، هو اعتبار المستثمرين أنه “الملاذ الآمن” الوحيد وسط الحرب التجارية المستعرة.

وأشارت إلى أن المستثمرين يعتبرون الذهب “ملاذا آمناً” وسط تسارع وتيرة الحرب التجارية وتباطؤ النمو العالمي، ولجوء البنوك المركزية في العالم إلى قرارات خفض أسعار الفائدة وتسيير السياسة النقدية.

وقال رئيس شعبة المشغولات الذهبية في اتحاد الصناعات المصرية رفيق العباسي، في تصريحات لموقع “إرم نيوز”: إن هذا الارتفاع هو انعكاس للانخفاض الشديد في سعر الدولار الأمريكي في مصر.

وأضاف: “عندما يتم شراء أو بيع الذهب من البورصة يتم حساب سعر الدولار أولًا أمام الجنيه، بالتالي أي انخفاض أو ارتفاع لسعر الدولار يؤثر بصورة مباشرة على سعر الذهب في السوق المحلية“.

واعتبر عضو مجلس إدارة شعبة المعادن الثمينة إيهاب واصف أن تخوف المستثمرين من الصراع الأمريكي– الصيني يدفع إلى حدوث تقلبات في أسعار الذهب، والذي بدوره يؤثر على السوق المصرية بالتبعية.

وأضاف أن “زيادة الطلب على الذهب بصورة كبيرة في الفترة الأخيرة ما أدى إلى ارتفاع الأسعار بالنظر إلى سعي المستثمرين للبحث عن ملاذ آمن لأموالهم هرباً من الصراع التجاري والمناطق المتأثرة بتبعات الأزمة”.

وقال إيهاب واصف رئيس شعبة الذهب في الغرفة التجارية في مصر في تصريحات لموقع “اليوم السابع” :”سيكون في الفترة المقبلة مزيد من الطلب على الذهب خاصة مع الارتفاع الكبير في سعر الجنيه أمام الدولار الأمريكي وفي ظل استمرار التصعيد والحرب التجارية في المنطقة والتوقعات المستمرة بتباطؤ النمو الاقتصادي وهذا كله يصب في بوتقة الذهب الذي يلجأ له الجميع لأنه أقل أنواع الاستثمار خطراً”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق