مقالات أساسية

رئيس الجهاز المركزي للرقابة المالية: ضبط كامل للعقود في ٢٠٢١

 وجود المفتش في أي جهة عامة هو رادع ومانع لوقوع أي حالة فساد

العالم الاقتصادي- رصد

أكد رئيس الجهاز المركزي للرقابة المالية محمد برق أن خطة عمل الجهاز لعام 2021 تضمنت عدة محاور وأهداف وأن جزء من الرقابة يتجه إلى الوقائية أي قبل وقوع الخطأ يمكن تداركه.

وأضاف أن عمل الجهاز المركزي لا يقاس بحجم الأموال المستردة مضيفاً: “توقعاتنا لهذا العام أن تكون مخرجات عمل الجهاز أرقى من مستويات عام 2020 ليس لأن هناك ضعف في عمل المفتشين في السابق بل لأنه لم يكن هناك إطار واضح لعمل الجهاز المركزي وهو ما يتم العمل عليه خلال المرحلة القادمة مع معايير وأسس واضحة”.

ويرى برق أن وجود المفتش في أي جهة عامة هو رادع ومانع لوقوع أي حالة فساد لأن المفتش يخلق لدى العاملين حالة من الخوف.

وحول عدد المفتشين في الجهاز المركزي قال برق: إن عددهم 850 مفتشاً في كل المحافظات وهو عدد قليل والعمل يحتاج إلى ضعف هذا العدد على أقل تقدير خاصة وأن معظم المفتشين ليسو مفرغين بالكامل لعمل الجهاز بالقطاع الإداري والاقتصادي والمفرغين لا يتجاوز 500 مفتش لـ 3014 جهة.

برق أكد أنه من المتعارف عليه أن الجهاز يدقق النفقات في الجهات العامة للدولة وخلال الخطة القادمة للعام 2021 سيكون هناك تدقيق على تحصيل الإيرادات ولا يقل خطورة عن التدقيق على النفقات لأننا بحاجة لتحصيل كل ليرة سورية لخزينة الدولة وسوف يكون هناك ضبط كامل لكل لمستودعات والعقود بكافة أشكالها بالكامل لذلك.

 – “الوطن” السورية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق