أخبار منوعةمقالات أساسية

 استفادوا من الجائحة… أغنى مليارديرات الرعاية الصحية في العالم

5 أشخاص من الصين و 3 من أوروبا ولا أحد من اليابان

العالم الاقتصادي- وكالات

أدى الطلب المتزايد في الصين على الأدوية والمعدات الطبية إلى دفع عدد من أباطرة الرعاية الصحية الصينيين إلى صفوف أغنى أغنياء العالم ليحتلوا مراتب اعتاد الأوروبيون وغيرهم على التواجد بها.

فبحسب مجلة “فوربس” فإنها عندما أطلقت قائمة مليارديرات العالم في عام 1987 كان الأوروبيون أمثال عائلة هوفمان السويسرية والعديد من شركات الأدوية اليابانية هم أصحاب الثروات الأكبر في هذا المجال.

لكن الأمور تبدلت الآن ومن بين أغنى 10 شخصيات عالمياً في مجال الرعاية الصحية يوجد 5 أشخاص من الصين و3 من أوروبا ولا أحد من اليابان النمو السريع لهذا السوق في الصين ساعد على تحويل بعض أصحاب المشاريع في مجال الرعاية الصحية في البلاد إلى أصحاب المليارات.

ومن المتوقع أن يصل الإنفاق على الرعاية الصحية في الصين إلى تريليون دولار هذا العام، ارتفاعًا من 375 مليار دولار في عام 2011 وفقاًً لشركة الاستشارات “ماكينزي”.

أغنى شخص في مجال الرعاية الصحية لهذا العام هو تشونغ هويجوان التي أسست شركة “هانسوه فارماسيوتيكال” وهي متزوجة من ثاني شخص في القائمة وهو الملياردير صن بياويانغ الذي يدير شركة أدوية منفصلة “جيانغسو هنغروي ميديسن”.

يعد تطوير الأدوية واللقاحات من الموضوعات الملحة وسط جائحة فيروس كورونا الحالية ويرتبط بعض أغنى مليارديرات الرعاية الصحية بالشركات المنخرطة بنشاط في هذين المجالين – مع الجهود الموجهة مباشرة إلى الوباء.

شركة “ميديكال إنترناشونال” المملوكة لاثنين من هؤلاء الأثرياء الصينيين أنتجت وشحنت أجهزة التنفس الصناعي ومراقبة الحالة الصحية إلى إيطاليا مع تفاقم الأزمة الصحية.

 الشقيقان الألمانيان التوأم أندرياس وتوماس ستروينجمان هما أكبر المساهمين وكانا من أوائل الداعمين لشركة “بايونتيك” الألمانية المدرجة في البورصة في الولايات المتحدة.

ارتفع سهم شركة التكنولوجيا الحيوية بشكل كبير في منتصف شهر مارس/ آذار على خلفية إعلان مشاركتها شركتا “فايزر” و”فوسون فارماسيوتيكال” لتطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا. ولذا تضاعفت قيمة ثروة كل من التوأمين.

وفيما يلي ترتيب أغنى 10 أشخاص في مجال الرعاية الصحية عالمياً:

10- تشين بانغ: صافي الثروة: 7.6 مليار دولار- الصين: يترأس مجموعة مستفيات “آير آي” وهي أكبر سلسلة لطب العيون في الصين، ولها أكثر من 200 عيادة في البلاد ولها تواجد في الولايات المتحدة وأوروبا وهونغ كونغ.

9- كارل كوك: صافي الثروة: 8 مليارات دولار – الولايات المتحدة: ورث كوك المجموعة من والديه، الذين بدآ الشركة المصنعة للأجهزة الطبية في غرفة النوم الاحتياطية بشقتهما في بلومنغتون إنديانا في عام 1963.

8- إرنستو برتاريلي: صافي الثروة: 8 مليارات دولار- سويسرا: ورثت برتاليللي شركة الأدوية “سيرونو” في عام 1998 وحول تركيزها إلى التكنولوجيا الحيوية  يتصدر قائمة المليارديرات السويسريين ويستثمر في شركات الأدوية والعقارات التجارية.

7- سايروس بوناوالا: صافي الثروة: 8.2 مليار دولار- الهند: يعد “معهد الأمصال الهندي” الذي أسسه بوناوالا أكبر صانع لقاحات في العالم حيث ينتج لقاحات ضد الحصبة وشلل الأطفال والكزاز وغيرها.

في شباط  تعاون المعهد مع شركة التكنولوجيا الحيوية الاصطناعية الأمريكية “كوداجينيكس” للعمل على لقاح لفيروس كورونا المستجد.

5- أندرياس سترونغمان – 6- توماس سترونغمان: صافي الثروة لكل منهما: 9.6 مليار دولار –ألمانيا: أسس الأخوان التوأم شركة الأدوية “هيكسال” في عام 1986 وباعوها لشركة الأدوية العملاقة “نوفارتس” مقابل 7 مليارات دولار في عام 2005.

وقد استثمرا منذ ذلك الحين في عدد قليل من شركات التكنولوجيا الحيوية الأخرى ويمتلكون معًا ما يقرب من نصف شركة “بايونتيك” الألمانية والتي تقوم بتطوير لقاح ضد فيروسات التاجية.

4- شو هانغ: صافي الثروة: 11.2 مليار دولار- الصين: ضاعف شو وهو أحد مؤسسي ورئيس مجلس إدارة “مينداري مديكال”، ثروته في العام الماضي. بعد أن وصل الوباء إلى أوروبا والولايات المتحدة ارتفع سهم الشركة بأكثر من 30%.

3- لي شيتينغ: صافي الثروة: 11.6 مليار دولار- الصين: لي هو أحد مؤسسي والرئيس التنفيذي لشركة “مينداري مديكال” التي تصنع الأجهزة الطبية للمستشفيات في جميع أنحاء العالم، زاد من الإنتاج عندما ارتفع الطلب على أجهزة “ميندار” بشكل كبير وسط جائحة فيروس كورونا المستجد.

2- صن بياويانغ: صافي الثروة: 11.8 مليار دولار- الصين.

1- تشونغ هويجوان: صافي الثروة: 14.6 مليار دولار- الصين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق